المواطن الصحفيتنمية شخصية

إبدأ رحلة احتراف تصوير الحياة البحرية مع المصور الفلسطيني حسني النجار

التخطيط للصورة
يحتاج التصوير الفوتوغرافي تحت الماء إلى بعض التخطيط، وفي هذا القسم جمعت العناصر التي يجب الاهتمام بها للتخطيط لتصوير الأشخاص أو الحياة البحرية في حالة الاعتماد على الإضاءة الطبيعية.

التصوير الفوتوغرافي تحت الماء
نقاء المياه: مياه البحار المالحة هي الأكثر نقاءً ووضوحًا، بينما يقل هذا النقاء والوضوح في حالة المياه المعالجة، ففي الوقت الذي تبدو فيه مياه حمامات السباحة نقية للعين البشرية إلا أن المواد الكيماوية المستخدمة في معالجتها ستؤثر بقوة على الكاميرا وعلى الصور بالنتيجة.

الأمواج: الوضع الأمثل للتصوير تحت الماء وخاصة في حالة الصور المنقسمة بين أعلى وأسفل سطح الماء يحتاج إلى سطح هادئ خالي من الأمواج القوية. وعليك عزيزي القارئ أن تدرك أن المياه التي قد تبدو هادئة من على الشاطئ قد لا تبدو بالضرورة هادئة عند النزول في المياه والنظر إليها عبر منفذ Viewfinder.

قاع البحر: قد تكون سباح أو غواص ماهر، ولكن حمل هذا الكم من المعدات الثقيلة نسبيًا قد يقلل ويُضعف من هذه المهارات قليلًا، لذا يفضل أن تكون أنت والعناصر البشرية التي ترغب في تصويرها قادرة على لمس قاع البحر بأقدامها عند الضرورة. من ناحية أخرى يتيح القاع الرملي انعكاس جيد للإضاءة، بينما القاع الصخري تقل في الانعكاسات بينما يُظهر المياه أكثر وضوحًا.

التيارات: يجب تجنب التيارات البحرية قدر الإمكان لما تمثله من خطورة لا فقط على الصورة بل على معداتك وعلى سلامتك في بعض الأحيان.

الحياة البحرية الخطرة: يجب التأكد من خلو القطاع الذي تقوم فيه بالتصوير من أي من الكائنات البحرية التي قد تمثل خطورة عليك، كما يجب الحذر من التسبب في أذى أو ارتباك أي من الكائنات البحرية المسالمة المحيطة.

وقت التصوير: بما أنك ستعتمد على الإضاءة الطبيعية فيجب اختيار أفضل وقت يمكن لأشعة الشمس أن تخترق فيه سطح المياه، وهذا الوقت هو وقت الظهيرة، وهذا الوقت هو الأنسب في حالة تصوير عنصر مغمور بالكامل أسفل سطح الماء.

موقع الشمس: في حالة تصوير الصور المنقسمة إلى قسمين أعلى وأسفل المياه يجب الآخذ في الاعتبار أن تقوم الشمس بإضاءة العنصر موضوع الصورة بشكل مباشر وألا تمثل إضاءته الخلفية، وفي هذه الحالة عليك أن تختار أيضًا العناصر التي ستظهر في الخلفية ويفضل أن تكون الشاطئ أو أي من الجزر القريبة أفضل من المياه المفتوحة.

يعتمد التصوير الفوتوغرافي تحت الماء على المعدات بشكل أساسي، لذا عليك تحضير والتأكد من بعض النقاط الأساسية الهامة:

  • قم بتجميع وتركيب الكاميرا والحافظة المقاومة للماء والمنافذ والعدسات في مكان جاف ونظيف وجيد الإضاءة
  • تأكد من نظافة منفذ العدسات قبل التركيب
  • تأكد من أن الكاميرا تتضمن بطاقة الذاكرة وأن بطاريتها مشحونة بالكامل وأن غطاء العدسة مزال من موضعه
  • قم بوضع بعض أكياس سحب الرطوبة داخل الحافظة لمنع تكون ضباب الرطوبة داخله
  • فور تجميع وتركيب المعدات تأكد من أن كل شيء يعمل بكفاءة قبل النزول أسفل المياه
  • حافظ على معداتك بعيدًا عن ضوء الشمس المباشر قدر المستطاع

    إعدادات الكاميرا
    فتحة المستشعر: يفضل استخدام إعدادات صغيرة مثل فتحة مستشعر f8 بسبب صعوبة إتقان التركيز خلال التصوير أسفل سطح الماء.

سرعة الشاتر: بسبب حركة المياه سيصعب عليك وعلى الشخص الذي تقوم بتصويره بالثبات لفترة طويلة، لذا يفضل ضبط سرعة الشاتر على 1/400 ثانية أو أسرع.

معدل ISO: التصوير الفوتوغرافي تحت الماء يحتاج إلى الكثير من خطوات التحرير للصورة بعض التقاطها وهو ما يحتاج إلى الحفاظ على أفضل جودة ممكنة للصورة لذا يفضل أن تكون معدلات ISO على أقل إعدادات ممكنة.

التركيز التلقائي: قم بضبط التركيز التلقائي على وضع الاستمرار Continuous/Servo ليتعامل بأكثر كفاءة ممكنة مع الحركة أسفل سطح الماء.

توازن اللون الأبيض: الوضع الآلي أو الأوتوماتيكي هو الأفضل في حالة عدم قدرتك على اختيار الوضع الأمثل لظروف الصورة العامة.

التصوير بصيغة RAW : ستحتاج الصور إلى بعض عمليات التعديل والتحرير بعد التقاطها، لذا يفضل التقاط الصور في صيغة RAW.

المفاتيح الرئيسية لفهم طبيعة وجماليات التصوير بالأبيض والأسود

نصائح عامة خلال التقاط الصورة

حافظ على نظافة منفذ العدسة من الخارج في حالة التقاط الصور المنقسمة إلى قسمين أعلى وأسفل سطح الماء
تأكد من عدم وجود فقاعات الهواء الناجمة عن التنفس خلال لحظة التقاط الصورة
حاول الحفاظ على هدوءك ولا تتوتر وهو ما يجب أن يتحلى به من تقوم بتصويره أيضًا.
خذ وفتك ولا تتعجل فكلما تمهلت في التقاط الصورة كلما قلت الأخطاء
قم بالتقاط الكثير من الصور
كن على دراية كاملة بمحيطك وبقاع البحر في حالة وقوفك أو سيرك
يجب ألا تنسى وجود بعض معدات السلامة والإنقاذ في محيطك بالإضافة إلى الكثير من مياه الشرب النقية


الخلاصة
قد لا تصيب محاولاتك الأولى وقد لا تصل في البداية إلى النتيجة التي كنت تتوقعها، ولكن تذكر أن التصوير الفوتوغرافي تحت الماء أو تصوير الصور المنقسمة إلى قسمين أعلى وأسفل سطح الماء هو أمر صعب حتى على عدد كبير من المصورين المحترفين، ويحتاج إلى التخطيط والقليل من الحظ وبالتأكيد الكثير من الممارسة والتدريب حتى تصل إلى النتائج التي ستكتشف أنها كانت تستحق العناء.

هذا وبالله التوفيق اخوكم المصور الفلسطيني حسني النجار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: